القاتل

في مقاعد المتفرجين
نمسك عصا الموت من منتصفها
وحدك في وسط الحلبة
تمسك العصا من طرفها
وترقص مترنحاً حول روحك السجينة
تقترب منها بمقدار
وتبتعد عنها بمقدار
لا تلمسها فتموت
ولا تنعتق من دائرتها.. فتتحرر
القتيل مسجى تحت قدميك
عيناه تصوبان الضعف إلى عينيك
كفاه تحثوان قلة الحيلة على وجهك
هالته تصب الذلة على هالتك
والدخان الروحي المهزوم..
يتحدر إلى السماء
في وسط الحلبة.. وحدك
يحاصرك عنكبوت الصمت
هتافنا الذي كان قبل قليل يسير في خطوط طولية باتجاه نقطة واحدة
الذي كان يستحث الأدرينالين لمهاجمة دمك
.. تراجع..
تكوّر..
وصار يخفق بأجنحته بالقرب من شفاهنا
وحدك.. في وسط الحلبة
تمسك طرف الموت
تمسك قطعة وقت منزوعة من سياقها الزمني
لا المستقبل يمد سجادته الحمراء لك
ولا الماضي ينفض آثار قدميك
في وسط الحلبة..
تقف وحدك أمام تاريخك
طرف الموت بيدك
وبيده سيف الوعي الغائب
لا روح له تتحدر إلى السماء
ولا سماء تستقبل دخان روحك
وحدك.. في وسط الحلبة
في وسط الحلبة.. وحدك
لا ثانٍ لك..ولا أول.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف احتمالات الحياة (استدراج السيرة). أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

7 تعليقات على: القاتل

  1. فوز كتب:

    ” دخان الروح ”
    ألا تنّفكُ عن ذكرِ الروح .. ؟

    ” دخان الروح ” .. سأرسمه !!

  2. لا ثانٍ لك..ولا أول..ياعبدالله
    وحدك تصل بي للعمق..لا ثان لك ..ولا أول

  3. ليدي تي كتب:

    كيف للماضي أن يصمت هكذا في وسط تلك الحلبة!
    و كيف للمستقبل أن يصافحك مودعاً قبل أن يستقبلك!؟
    لا خيار سوى أن يكون الأول بدون ثانٍ او أخير !

  4. السديم كتب:

    و وحدك من تُمسك العصا بِـ الوسط .. فَـ تصنعُ التوازن
    لِـ أولهم و ثانيهم حتى الأخير ..

  5. لا المستقبل يمد سجادته الحمراء لك
    ولا الماضي ينفض آثار قدميك
    .
    .
    مؤلم ذلك ياعبدالله
    مؤلم جداً وربك
    بعض الماضي لايموت
    وبعض الحاضر لايريد أن يعيش !!
    نكون حينها أشلاء بين هذا وذاك …..

    دمت بكل الخير
    ودام حرفك العذب يرتشف الجمال حرف حرف ليصبح ملك له

  6. سليم كتب:

    لطالما خفت من ذكر الروح ..
    لكن اليوم أحببت الحديث عنها بفضلك ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>